جوشوا كيميتش عقل كرة قدم يسبح في ركعة شطرنج تكتيكية

1 607
جوشوا كيميتش
جوشوا كيميتش

كتب : عمر مختار

 

 

بعد نهائي دوري أبطال أوروبا، أصبح من الواضح أكثر
من أي وقت مضى أن هناك شخص يمكن أن يكون أكثر
فعالية من نجم العرض، شخص لا يهتم بتسريحة شعره
الجديدة كيف تبدو أمام المِرْآة أو يتردد بين إختيار جُزر
المالديف و ماربيا كوستا ديل سول لقضاء إجازته في
الصيف، جوشوا كيميش.

 

 

لاعب موثوق به بشكل لا يصدق وقادر على تغيير المباراة
دون أن يدرك الناس ذلك، أداء كيميتش كان شيئًا يجب
على أي طفل يتطلع إلى ممارسة الرياضة على مستوى
إحترافي أن يشاهده مرارًا وتكرارًا.

 

 

قد لا يقدم لحظات مثيرة من السرعة والحركة المذهلة،
لكن موهبته المتنوعة في اللعب في أي مكان على أرض
الملعب هي شهادة على عقل كرة القدم الذي لا يحصل
على التقدير الذي يستحقه.

 

 

ذكاءه وبساطته في اللعبة هي مهارات لا يمكن تعليمها،
نادراً ما يرتكب أي أخطاء، مما يسمح لزملائه في الفريق
بتقديم أفضل ما يفعلونه علي أرض الميدان، قدرته على
إشراك الآخرين في اللعب تسمح لزملائه بالإنتاج بأعلى
مستوى.

 

 

التمريرة الحاسمة لكينجسلي كومان (الغير معتاد علي الحسم) هي مثال نموذجي لما يقدمه كيميتش في اللعبة،
كانت عرضيته الدقيقة من حافة منطقة الجزاء للجناح
الفرنسي العامل الحاسم للفوز بالبطولة، ومن المناسب أن
يكون هو نفسه من صنع الهدف الوحيد في المباراة.

 

 

تأقلم كيميتش بشكل مباشر، مستوى النضج الذي أظهره
للعب في مراكز عديدة، ظهير أيمن، قلب دفاع وخط
وسط كانت الهدية التي قدمها بيب جوارديولا للنادي
البافاري، وقد استخدمها كل من خلفه كارلو أنشيلوتي،
يوب هاينكس، نيكو كوفاتش، والآن، هانز ديتر فليك.

 

 

في سن الخامسة والعشرين، يجسد كيميتش ما يسعى كل
مدير فني على المستوى الإحترافي إلى امتلاكه في
فريقه، محترف حقيقي سيخترق الخط هجوميًا عندما
يُطلب منه اللعب في مركز الظهير الأيمن، دفاعيًاً، سيعزل
خصمه، يكشف نقاط ضعفه ويقلل من قدرته على تجاوز
الخط العالي لدفاع الفريق.

 

 

يستخدم فليك عادة 4-2-3-1، 4-3-3، 4-1-4-1 في
بعض الأحيان، مما يعني أن كيميتش في موقعه كظهير
غالبًا ما يكون مكلفًا بتوفير الدعم اللازم للثلاثي الأمامي
أو حتى عند وضعه بالقرب من ليون جوريتسكا في وسط الملعب.

 

 

لقد كان أداؤه أيضًا في خط الوسط حافزًا لإحياء بايرن
ميونيخ، ذكائه وإدراكه الموضعي يسمحان له بالتفكير
قبل خصومه بخطوتين، لديه الذكاء لمعرفة متى يملأ
الثغرات، متى يسقط، متى ينضم إلى قلبي الدفاع أثناء
التحولات الهجومية، ومتى يبقي من أجل السماح
لجوريتسكا وتياجو بالوقت للتقدم إلى الأمام دون القلق
بشأن المساحة الفارغة المتروكة خلفهم.

 

 

نعم، قد لا يكون الأمر ساحرًا بشكل مفرط، ولكن هناك
شيء واحد يمتلكه كيميش ولا يمتلكه العديد من لاعبي
كرة القدم، الموهبة الفكرية التي تتيح له التغلب على
لاعبين من مستوي عال في لعبة شطرنج تكتيكية، إنه
لاعب يحافظ على الأيديولوجية الإستراتيجية التي
توضح لماذا يحتاج كل فريق إلى لاعب مثله، لأنه بغض
النظر عن أي شيء، يُعد اللاعب الألماني دائمًا أحد
الأسماء الأولى في تشكيلة فريق فليك.

 

 

مع وجود الكثير من اللاعبين والمشجعين الراغبين في
جعل ليونيل ميسي، كريستيانو رونالدو ونيمار جونيور
آلهة معبودة بسبب مهارتهم وقدراتهم الفذة، فقد نسينا
الذكاء البسيط وأهمية وجود لاعبين أمثال كيميتش.

 

شاهد أيضا:

 

بالصور..توماس مولر يدعم خاميس رودريغيز بعد انضمامة لايفرتون

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. […] – جوشوا كيميتش عقل كرة قدم يسبح في ركعة شطرنج تكتيكية […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.